منتديات كردفان التقنية
مٌنٌ نُبُعٍ وٍفاُء صٌادٌقٍ وٌنبٍعٍ أٌخٍوهٍ صٌادٍقهٍ أٌرٍحٌبٌ بٌكٍ مٌعًنٍا فٌيٍ هٌذاَ الٍمُنٍتُدِىُ اُلشُاٍمُخٍ

مُنٍتًدًىٍ يٍضمُ فُيٍ طُيُاُتهٌ شٌبٌابُ وٌصبايا مُتًحُاًبِيٍنُ يًحِملَهًمً قٌاًربُ اُلمًوّدُةَ فًيِ بًحِرً صًدَاَقِهَ خُاًلَصُةَ

سٌعَدنِاَ بًوٌجًوُدِكَ مًعًنِاَ وُاَتًمُنٍاَ ُلُكِ طٍيًبً اُلُمًقَاًمً وَاًنُ تَفًيِدَ بًمِاَ لَدِيًكِ وًاَنً تًسُتفٍيدً بُمًاَ لًديِنِاً

نّنّتٍظَرً إَبَدِاَعُكُ وًبًوُحُ قًلًمُكُ وٌتُمٍيُزُكُ بُأُ إُذُنُ لٌلٌهٍ

فُـ آُهُلاً وُسُهٍلاً بُكَ مُعنُاَ وُمٍرُحٍبٍاَ بٌكً فُيِ مًنتُدًاُنُاً وترحيب بشات كردفان
ّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ

منتديات كردفان التقنية


 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حوار مع النفس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abdo
مدير عام
مدير عام


عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 03/06/2011
العمر : 25
الموقع : 24

بطاقة الشخصية
م: 299

مُساهمةموضوع: حوار مع النفس   الأربعاء أغسطس 15, 2012 10:09 pm

[center]جلست مع نفسي في حوار بإحدى الليالي فقلت لها ماذا دهاك يا نفس أريد لك الفوز والنجاة من الوقوع في دهاليز الظلام وكلما أتقرب بالخير تتقربي إليا بالهلاك فأي نفس هي أنت يا نفس أما أنذرتك النفوس التي رحلت أما طرقت طوارق الليل بخيرها وشرها فأنذرتك يوم موعود. يا نفس أأعجبتك دار الفناء أأعجبتك زينة الدنيا الفانية أتبيعي الفاني بالباقي ما ظننتك بهذا إلا جاحدة كجحود إبليس يا نفس تعالي معي نقول الحق بلا كبرياء وكذب وخداع هل لجهنم ساكنين إن قلت نعم أقول لك صفيهم لي من هم ولماذا يسكنون جهنم هل لأنهم للصلاة قائمون ولفروجهم حافظون وللزكاة فاعلون وللأرحام واصلين وإذا دعا داعي الجهاد ملبون أم أن لها أصناف أخرى سأترك لك يا نفس الاجابه وتعالي معي الى تلك الجنة هل ساكنيها من المفرطين الذين هم عن صلاتهم غافلون والذين لفروجهم غير حافظين والذين يأكلون أموال اليتامى ظلما"وعدوانا" وللفواحش عاملون ولكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم مستهزؤن. وإذا دعا الداعي للخير معرضون وللكذب والخيانة فاعلون . يا نفس هل نداء الله خير أم نداء ابليس يا نفس قولي أي المساكن أنتي ساكنة في جنة عرضها عرض السماء والأرض أم في جهنم التي فيها شجرة الزقوم طعام الأثيم . فيا نفس هل وقفة بين يدي الرحمن الرحيم الغفور الودود خير لك ام وقفة في ظلمات من فوقها ظلمات قائدها ابليس اللعين فمن يملك الجنة والنار يا نفس أليس الله من يحي ويميت يا نفس أليس الله الذي خلقك يا نفس أليس الله من رفع السماء بلا عمد أليس الله من قال (وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون..) فهل عبادة الله معاقرة الفواحش يا نفس هل عبادة الله ظلم الناس يا نفس هل عبادة الله الكذب والخيانه وأكل أموال الناس بالباطل هل عبادة الله ترك الصلاة بالمساجد هل عبادة الله الإعراض عن أوامر الله ونواهيه يا نفس أتشركين مع الله في طاعته من لعنه الله عجب لأمرك يا نفس هل توصلتي معي يا نفس أن الله يراك ولو كنت في قعر البحار وكهوف الجبال الراسيات هل تعلمي أن الله يسمع دبيب النملة السوداء في الصخرة السوداء في ليلة شديدة السواد ويراها سبحانه فإن علمت أن الله يرى ويسمع أما فيك حياء حينما يراك وأنتي للمعاصي ملبية فاعلة أما تستحي حينما ينادي المنادي للصلاة فلا تجيبي إلا لداعي الفجور يا نفس ماذا أعددت للوقوف بين يدي الجبار حينما يسأل فماذا ستجيبي حينما يسأل عن عمرك فيما قضيته ومالك فيما أنفقته ومن أين حصلت عليه وعلمك ماذا عملت به فيا حسرتك يا نفس إن عجزت عن الجواب يا نفس أما علمت أنك بأرض مالكها الله فإن أجبرك عدو الله وشهواتك على فعل الفواحش فلتخرجي الى أرض لا يراك فيها الله فكيف تتجرأي بالمعاصي بالليل والنهار يا نفس يا نفس حواري معك حوار مشفق خائف من رحلة بلا زاد ووقفة فيها الحساب طويل والسائل هو الله جبار السموات والأرض مالك الملك وملك الملوك حينما ينادي المنادي لمن الملك اليوم فلا احد يجيب إلا الله سبحانه وتعال يقول لله الواحد القهار فيا ليت شعري أي حالة سيكون فيها خالد الحميري في عرصات يوم القيامه شمس تقترب من الرؤؤس فيتصبب العرق بحسب اعمال المخلوق فمنهم من ينتصف به العرق ومنهم من يلجمه العرق إلجاما. يا نفس أتظني الساعة بعيده أما علمت بقسم الله أنها قريبة أما قرأت أية تقول (اقتربت الساعه وانشق القمر ....). أما قرأت حديث الرسول الكريم حينما قال بعثت أنا والساعة كهاتين وشبك بين أصبعين من أصابع يده الشريفة أما قرأت ( إنك ميت وإنهم ميتون ...). الأنبيا يموتون والموت حق على كل مخلوق فكل يوم يطرق ملك الموت باب من جاء دوره للرحيل فالموت لا يعرف كبير ولا صغير ولا غني ولا فقير ولا ملك ولا غفير الموت يأتي بغته والقبر صندوق الحساب. فكم من الإنذارات نادتك يا خالد النذر فيا نفسي أستحلفك بالله ألا تكوني من النفس الأمارة بالسوء أسألك بالذي خلقني وهداك النجدين أن تكوني نفس لوامه فحينما تهمي بالمعاصي قولي إن الله يراني فإن دعتك غانية ذات جمال ومال وجاه فقولي إن أخاف الله يا نفسي أين ذهبت سنوات عمرك أين أختفت أين أيام اللعب يا نفس ماذا أعددت لدار الحساب . يا نفس قرأت بأن رسول الله وهو المعصوم وقد غفر الله ما تقدم من ذنبه وما تأخر أنه كان باليوم يستغفر مائة مره لأنه عرف الله وقدره حق قدره يا نفس ما أراك إلا غافلة معرضه فمن يكون أحق بالاستغفار باليوم ألف وألف وألف مرة ومرة ذنوبي يا نفس أمرضتني ذنوبي يا نفس أهلكتني وأحزنتني ذنوبي يا نفس سارعت بي الى قبري يا نفس كفى معاصي كفى كذب ونفاق وكأنك بمأمن من مكر الله كفى يا نفس قد أقام عليك القلب شكوى وأرسلها الى من لا يظلم عنده أحد شكوى في محكمة قاضيها هو الله يا نفس خاطبتك في لحظة من لحظات حياتك فأبرئ الى الله لو خالفتي أوامر الله ونواهيه واتبعتي عدو الله بما يوحيه إليك من فواحش فيجعلها في القلب كجنة الخلد ويعميك بقوله الموت عنك بعيد أما تذكري بأن عدو الله قد أخرج أبانا آدم وأمنا حواء من جنة الخلد هل تظني أنك عن الغواية ناجية لا ولا ولا حتى الموت سيغويك ليل ونهار حتى يجدك في ظلمات بعضها فوق بعض ثم ينام طويلا" ويرسل وكلائه من شياطين الانس الذين تخرجوا من مدرسة إبليس الملعون . فهم بكل ارض يفسدون بكل مجلس ينعقون بكل ميدان يلعبون بقلوب الغافلين في كل بيت يفرقون بين الأباء والأبناء هم بالإعلام عاكفون ناعقون كما ينعق الحمار أعزكم الله وفي مواقع التعليم مشاركين حتى بالقرار ينعق الناعق منهم بالكذب على الله وعلى رسوله تجرأ" وسخرية ما فعلها الشيطان أبدا" فذنب الشيطان كان التكبر على ما خلق الله ولكن هؤلاء المقبوحين من البشر تطاولوا على ذات الله وأوامر الله فيا نفس استحلفتك بالله إلا أعنتيني على طاعة الله أسأل الله أن يجعلك يا نفس ممن يراقب الله ويرجو رحمته ويقيم حدوده ولا يخشى أحد إلا هو . اللهم آتي نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها يا نفس شر الاشرار تكاثروا لا كثرهم الله حينما فتحت لهم أبواب السفهاء تكاثروا عليهم لعائن الله حينما باع الضعفاء الغافلون دينهم بعرض من الدنيا تكاثروا كتكاثر الذباب على لحو م الحيوانات الميتة .. يا نفس ما أجمل أن تلبسي لباس التقوى ذلك خير يا نفس كوني للحق فاعله وللخير مقدمه وعن الشر مؤصده ابوابك ولنداء الحق ملبية وللرحلة عن دار الفناء مستعدة. ما قلت هذا إلا راجيا" أن تكوني يا نفسي ممن يخاطب حال الرحيل ( يا أيتها النفس المطمئنه أرجعي الى ربك راضية مرضيه فأدخلي في عبادي وأدخلي جنتي..).
كاتب الحوار مع النفس خالد الحميري.
أسأل الله أن يطهر قلوبنا وأنفسنا من المعاصي التي تميت القلوب وتحزن لأجلها النفوس المطمئنة. ونسأل الله أن يجعل ما كتبناه حجة لنا لا علينا وأن يهدي بما نكتبه قلوب غافله محبكم في الله[/center]

_________________
التوقيع

[


هلت ليالي الفرح انسي بلقى الاحباب
بيكم يحلى الغرام والغم معاكم طاب
يامعدن الطيب قلبي في هواكم ذاب
انتو الوفا طبعكم و
ه خاب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kordofan.the-up.com
 
حوار مع النفس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كردفان التقنية :: المنتدى العام-
انتقل الى: